ترشيح المغرب لاستضافة الجمع العام لمنظومة المبادلات الطاقية لدول غرب إفريقيا

شارك عبد الرحيم الحافظي، المدير العام المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب في أشغال الدورة الثالثة عشر للجمعية العامة لمنظومة المبادلات الطاقية لدول غرب إفريقيا، وهي وكالة متخصصة تابعة ل ” CEDEAO” – المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا. وقد نظمت هذه التظاهرة المنعقدة بكوتونو بجمهورية البينين في 9 نونبر 2018.

وعرفت هذه الدورة التي نظمت تحت شعار: “تعزيز الكفاءات: دعامة أساسية لاستمرارية سوق الكهرباء”، مشاركة كبيرة للمدراء العامين لشركات الكهرباء بالبلدان التابعة ل ” CEDEAO ” – المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.

ومن بين النقاط التي تم التطرق إليها خلال هذا الاجتماع، تحيين المخطط المديري لتطوير وسائل إنتاج ونقل الكهرباء بفضاء ” CEDEAO ” الذي ساهم به المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بشكل كبير، حيث أوصت النتائج بالربط الكهربائي مع المغرب نظرا لما يقدمه المغرب من فرص للتزويد بالكهرباء.

وتقدم عبد الرحيم الحافظي، خلال هذه الدورة، بترشيح المغرب لاستضافة الدورة الرابعة عشر المقبلة للجمعية العامة لمنظومة المبادلات الطاقية لدول غرب إفريقيا التي ستقام سنة 2019. فانعقاد الدورة المقبلة بالمغرب سيكون فرصة مناسبة لتبادل الخبرات الناجحة للمغرب مع البلدان التابعة ل CEDEAO لاسيما في مجال الكهربة القروية وتطوير مشاريع الطاقات المتجددة الكبرى وكذا التجربة التي راكمها المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب من أجل مواجهة الإكراهات المرتبطة بإدماج الطاقات المتجددة ضمن المزيج الطاقي وخصوصا فيما يتعلق بالانقطاعات المترددة للشبكة الكهربائية.

هذا، وسيكون هذا الجمع العام فرصة لزيارة المنجزات الكبرى للمغرب في مجالات الطاقات المتجددة وأجهزة الربط بما فيها على الخصوص، المحطة الشمسية بورزازات ومركز الربط الكهربائي مع إسبانيا وإحدى الرحبات الريحية.

كما أبلغ السيد المدير العام أعضاء منظومة المبادلات الطاقية لدول غرب إفريقيا بتنظيم ندوة هامة لوزراء الطاقة بالبلدان التابعة ل ” CEDEAO ” – المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا باعتبارها أرضية لمناقشة التحديات الكبرى الواجب رفعها في مجال الولوج إلى الطاقة الكهربائية بإفريقيا.

وقد تقدمت كذلك الشركة النيجيرية TCN بوضع ترشيحها لاستضافة الدورة الرابعة عشر المقبلة للجمعية العامة وسيتم الإعلان عن اختيار البلد المنظم خلال المجلس التنفيذي المقبل لمنظومة المبادلات الطاقية لدول غرب إفريقيا.

وقد سبق اجتماع الجمعية العامة، لقاء جمع بين كل من المؤسسات المانحة والمدراء العامين الأعضاء في منظومة المبادلات الطاقية لدول غرب إفريقيا وخصص هذا اللقاء لعرض ومناقشة المشاريع ذات الأولوية التي تتطلب التمويل وكذا حالة تقدم الأشغال بها.

وتتعلق هذه المشاريع بتطوير خطوط الربط بين البلدان، بناء المحطات لاسيما الشمسية منها وكذا تطوير الكفاءات للشركات التابعة لمنظومة المبادلات الطاقية لدول غرب إفريقيا.

وفي تدخله، أكد عبد الرحيم الحافظي على الدور الهام الذي تلعبه أجهزة الربط كوسيلة لترشيد الاستثمارات في القطاع الكهربائي ولتتحسين التبادل الطاقي بين البلدان.

وكذلك أشار المدير العام إلى أهمية عمليات الربط في امتصاص التقلبات المترددة للشبكة الكهربائية الناجمة عن الطاقات المتجددة حيث تتمتع إفريقيا بإمكانيات هائلة خاصة في الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة المائية.

علاوة على هذا، أطلع المدير العام الحاضرين على التطورات الأخيرة التي يعرفها القطاع الكهربائي بالمغرب خاصة في مجال تنافسية الكيلوواط ساعة للطاقة المتجددة رغم التكاليف التي يتحملها الفاعلين في هذه المنظومة.

وبهذه المناسبة حث المدير العام المؤسسات المانحة للقيام بدورها من أجل تعزيز الاستثمارات في مجال إنتاج الكهرباء وتعبئة الأموال الضرورية لتطوير أجهزة الربط بين بلدان منظومة المبادلات الطاقية لدول غرب إفريقيا.

وعلى هامش الجمعية العامة لمنظومة المبادلات الطاقية لدول غرب إفريقيا، أجرى المدير العام لقاء مع السيد وزير الطاقة بجمهورية البينين الذي رحب كثيرا بحضور ومشاركة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب في أشغال الجمعية العامة كما دعا المدير العام لتبادل خبرة المكتب الوطني وتعميمها لتستفيذ منها جميع البلدان التابعة ل CEDEAO.

كما أجرى الحافيظي عدة اتصالات ومحادثات مع نظرائه المدراء العامين لشركات الكهرباء بالبلدان التابعة ل CEDEAO. وهكذا، التقى كل من المدير العام CI-ENERGIES (ساحل العاج)، SONABEL (بوركينا فاسو)، SBEE (البينين)، ECG (غانا)، TCN (نيجيريا، NIGELEC (النيجر).

وفي الأخير، أجرى عبد الرحيم الحافظي محادثات مع السيد سييينغي كي الأمين العام لمنظومة المبادلات الطاقية لدول غرب إفريقيا حيث تم الاتفاق على تعزيز مشاركة ومساهمة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب في أشغال المنظومة المبادلات الطاقية لدول غرب إفريقيا.

وتجدر الإشارة أن منظومة المبادلات الطاقية لدول غرب إفريقيا تم إحداثها في شهر دجنبر 1999 بمناسبة الدورة 22 لمؤتمر القمة الذي حضره رؤساء الدول والحكومات ب CEDEAO. وتهدف منظومة المبادلات الطاقية لدول غرب إفريقيا إلى إدراج الشبكات الكهربائية الوطنية ضمن سوق جهوية موحدة للكهرباء، ويعتبر المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، الهيأة الوحيدة خارج منظمة “CEDEAO” الذي يتوفر على مقعد بهذه المنظمة كعضو ملاحظ منذ 2008.

أمضال أمازيغ: متابعة

شاهد أيضاً

الفيفا اعترفت لأول مرة في التاريخ ببطولة مبنية على العرق سميت بكأس العرب

تنظم الفيفا بطولة في كرة القدم تشارك فيها فرق من دول منطقة الشرق الأوسط وشمال ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *