تقرير فرنسي حول استعمار الجزائر واستبعاد الاعتذار

في يوليوز المنصرم، كلف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المؤرخ الشهير بنجامان ستورا باعتباره متخصصا في التاريخ الحديث للجزائر بمهمة إعداد تقرير حول التواجد الاستعماري الفرنسي بالجزائر أي كل ما يهم الذاكرة الاستعمارية وحرب الجزائر.

وتستهدف هذه المهمة استعراض حصيلة عمل فرنسا في مجال تحقيق المصالحة التاريخية بين الشعبين الفرنسي و الجزائري مع استحضار الرهانات المرتبطة بالضفة المتوسطية ككل.

وقد انتهى بنجامان ستورا من مهمة إعداد التقرير المذكور وتسلمه قصر الاليزيه هذا الأسبوع . وفور ذلك، استبعدت فرنسا تقديم اعتذار بشأن الأحداث الأليمة التي واكبت الاستعمار الفرنسي للجزائر منذ أواسط الخمسينيات إلى غاية بداية الستينيات من القرن الماضي، غير أنه من الممكن القيام بمجموعة من الخطوات الرمزية في هذا الإطار كتخليد بعض الذكريات وتنظيم بعض التظاهرات وفق ما أوردته الرئاسة الفرنسية.

شاهد أيضاً

صدور العدد الجديد 248 من جريدة العالم الأمازيغي

صدر العدد الجديد 248 من جريدة العالم الأمازيغي، والذي تناول في ملف هذا العدد موضوع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *