خبراء الإعلام يطلقون نسخة جديدة من ماستر التواصل السياسي والاجتماعي

بنصفية: المعهد العالي للإعلام والاتصال مقبل على فتح مركز للدكتوراه

العلالي: ماستر التواصل السياسي والإجتماعي يعتبر الأول من نوعه في الفضاء الإفريقي

عبر مسؤولو المعهد العالي للإعلام والاتصال عن ارتياحهم للوضعية العلمية والأكاديمية التي يوجد عليها المعهد حاليا، موضحين في لقاء يوم الثلاثاء 5 يناير، خصص لافتتاح الموسم الجديد لماستر التواصل السياسي والاجتماعي 2021، أن هذه المؤسسة استطاعت  تحقيق انتظارات طلبتها الذين حصلوا على الإجازة بها، في نفس الوقت استطاعت استقطاب طلبة آخرين من كليات ومعاهد أخرى.

 الأستاذ عبد اللطيف بنصفية مدير المعهد قال في هذا اللقاء إن ماستر التوصل السياسي والاجتماعي في صيغته الجديدة جاء برؤية وأهداف جديدة، ويضم في برنامجه الدراسي مجموعة من المواد ذات علاقة بالتواصل في بلادنا، ليواكب التوجه العام لتدريس والتكوين في المجال السياسي، موضحا أنه في سنة 2014 اعتمد المعهد العالي للإعلام والاتصال ماستر التوصل السياسي بمبادرة من الأستاذ عبد الوهاب العلالي، وكانت تجربة رائدة فتحت المجال أمام الطلبة للانفتاح على المجال الإعلامي والتواصلي في شقه السياسي.

وأضاف بنصفية الذي هو أيضا أستاذ سيسيولوجيا الاعلام أن المعهد العالي للإعلام والاتصال يعد من المؤسسات ذات الاستقطاب المحدود، وأن النظام الدراسي بهذه المؤسسة يختلف عن النظام المعتمد  بالجامعات المغربية، ولو ان دفتر الضوابط البيداغوجية هو نفسه بالنسبة لنظام التعليم العالي في بلادنا.

وأكد أن المعهد يعتمد نظام تعليمي خاص بالنظر إلى تقاليد المؤسسة التي تميزت بها ، ويطبق الصرامة في التكوين من حلال حضور ضروري واجباري، بالإضافة ان هذه الصرامة تفرض صرامة الأساتذة والطاقم الإداري وانضباط الطلبة لقوانين المعهد.

وأشار أن المعهد العالي للإعلام والاتصال يسعى لتكوين اطر إعلامية وتواصلية مهمة، باستطاعتها مواكبة تحولات البناء الديمقراطي لبلادنا، على أن تكون قادرة على تقييم السياسيات العمومية والاجتماعية بالمغرب.

وتابع أن ماستر التواصل السياسي والاجتماعي يمنح الطلبة فرصة للتكوين في مجالات منفتحة على العلوم السياسة  والقانونية والاجتماعية، مشيرا أن المعهد قام في هذا الاطار بعقد اتفاقيات مع كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية اكدال، وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية، وكذا مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، مشيرا أن هذه الاتفاقيات سيتمكن خريجي المعهد من التسجيل بمراكز الدكتوراه  بهذه المؤسسات، كما أن المعهد قام بتخصيص “كوطا” لطلبة  هذا الكليات للالتحاق بالمعهد.

وذكر مدير المعهد أنه  في الثمانينات سبق للأستاذ ادريس المشيشي المدير السابق للمعهد العالي للإعلام والاتصال وبصفته أستاذ بكلية الحقوق بالرباط آنذاك، ان حاول ان يوازي مابين دبلوم المعهد وشهادة الإجازة، إلا ان طلبه قبل بالرفض بحجة ان دبلوم المعهد العالي للإعلام والاتصال آنذاك كان يوازي فقط شهادة السنة الثالثة لكلية الحقوق. وقال بنصفية: “هذا كان دافع قوي بالنسبة لي كي اعيد نفس العملية وأحقق هذا المطلب، فاليوم ربما نضجت العقليات”. وأفاد أن المعهد لا يقدم دروسا في المجال الحقوقي لكون الجانب التقني هو السائد، وأن المعهد بصدد تهيئة فتح مركز للدكتوراه يشرف عليه أستاذين من داخل المعهد.

من جانبه اعتبر الأستاذ عبدالوهاب العلالي منسق ماستر التواصل السياسي والاجتماعي إن النسخة الأولى لهذا الماستر، التي احدث في 2014 ، أول تجربة في الجامعة المغربية،  وكانت بمثابة دفعة قوية للتفكير والبحث العلمي، في مجال التواصل السياسي  رغم أنه توقف لأسباب معينة، ولكن اليوم تم تجاوز الأمر.

وأكد  أن ماستر التواصل السياسي والإجتماعي يعتبر الأول من نوعه في الفضاء الإفريقي و”العربي”، لأنه إلى حدود اليوم لا توجد تكوينات في هذا المجال، والطلبة المغاربة محظوظون  لوجود هذا الماستر من اجل تكوين باحثين و مهتمين في حقل التوصل السياسي.

وأضاف العلالي ، أن التواصل السياسي يعتبر مهما وضروريا في المجتمعات التي تقوم على التدبير الناعم للعلاقات وللإشكالات عن طريق الحوار والتواصل خلافا للمجتمعات التي تسعى لحل المشاكل  بالقوة والعنف.

وفي هذا الصدد أكد أن الإعلام اصبح يلعب دورا مهما في تحقيق فعل التواصل، كما اصبح جزء من منظومة القوة الناعمة التي تستخدم لإدارة المجتمعات وإدارة العلاقات الدولية، مضيفا انه قد تم تجاوز زمن القوة الصلبة، واستعمال القهر أو العنف.

واشار منسق ماستر التواصل السياسي والاجتماعي إلى دور مواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها على الرأي العام من خلال استحضار أحداث وقعت في عدة بلدان افريقية وشرق اوسطية، ساهمت في تغيير الأنظمة بهذه البلدان،  كما هو الشأن بالنسبة للربيع الديمقراطي، الذي لعبت فيه مواقع التواصل الاجتماعي دور كبيرا.

أمرزيك رشيدة

شاهد أيضاً

أصدقاء اللغة والثقافة الأمازيغية (7): هيلين كلودو هاواد

تشتغل هيلين كلودو هاواد كمديرة أبحاث في المركز الوطني للبحث العلمي بفرنسا حيث التحقت به ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *