خرجة ميدانية للحامية الاسبانية بتلامغيت في اليوم الثاني من ملتقى اتسافت للتنمية والتراث

tala (1)استمرارا لفعاليات الدورة الأولى من ملتقى اتسافت للتنمية والتراث، الذي تنظمه جمعية ثازيري للتنمية والثقافة بتعاون مع جماعة اتسافت ومندوبية التعاون الوطني بالدريوش، تحت شعار “تثمين الموارد المحلية مدخل لتحقيق التنمية الترابية” يومي 07 و08 أبريل 2016، نظمت الجمعية خرجة ميدانية للحامية العسكرية الإسبانية بتلامغيت أطرها الاستاذ عبد المجيد خوخو (باحث في التراث والمواقع التاريخية)، وقد قدم معطيات مهمة حول هذه المعلمة التاريخية، وأشار إلى دور الشباب لحماية المواقع التاريخية بالريف من الاندثار، وحماية الذاكرة الجماعية.

استهلت الخرجة بكلمة من المؤطر عبر من خلالها عن شكره للجمعية لما توليه من اهتمام في إعادة الاعتبار للمآثر التاريخية بالمنطقة، كما قدم سردا تاريخيا لبروز الحامية العسكرية الاسبانية ببلدة تلامغايت مباشرة بعد خمود فتيل نار المقاومة المسلحة بقيادة مولاي موحند لضبط السيطرة على هذه المنطقة الجغرافية الاستراتيجية وإخضاعها للنفوذ الإسباني، نظرا لأهمية المنطقة التي تشكل الحدود الفاصلة بين النفوذين الفرنسي والإسباني، لينتقل بعد ذلك للحديث عن أهمية قبيلة آيث توزين إلى جانب قبائل الريف في هذه الحرب الشرسة ضد المستعمر ودور مولاي محند في توحيد هذه القبائل وزرع روح الوطنية فيها، من أجل تحرير الوطن.

وقد عرفت هذه الخرجة حضور تلاميذي مهم تفاعل بشكل ايجابي مع محاضرة المشرف وتوجيهاته، فبعد أن أجاب الأستاذ المؤطر على أسئلة واستفسارات التلاميذ، دعا كل الحاضرين إلى الحفاظ على مواقعنا التاريخية، وتثمينها لأن هذه المآثر هي التي تشهد  على تاريخنا الحافل بالبطولات.

عن جمعية لجنة الاعلام بجمعية ثازيري للتنمية والثقافة ـ بوعلمة

tala (2) tala (4)

tala (3)

شاهد أيضاً

المجلس الوطني لحقوق الإنسان ينظم حفلا حقوقيا عن بعد بمناسبة الذكرى ال 73 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان

ينظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان غدا الأربعاء، حفلا حقوقيا عن بعد، تحت شعار “تعابير الحق”، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *