ساكنة أزلاف تنتفض من أجل حق أبناءها في التعليم

b787e381-ddb9-4eda-af35-fe3ef23cb0e4

على إثر مماطلة الجهات المسؤولة في استكمال أشغال بناء الإعدادية، التي استمرت أشغال بناءها لخمس سنوات دون أن تتم، عادت ساكنة جماعة أزلاف بإقليم الدريوش منذ الأحد الماضي 21 فبراير، لتعيش على وقع تظاهرات تنديدية عامة طيلة الأيام الماضية، عرفت مشاركة مختلف أطياف الساكنة (تلاميذ، طلبة، وآباء وأولياء التلاميذ..)، لترفع مطلب استكمال أشغال بناء الإعدادية بأزلاف وتلحّ من خلالها على ضرورة انطلاق الدراسة فيها برسم الموسم الدراسي المقبل (2016/2017)، علما أنه كان من المفترض انطلاق الدراسة فيها موسم (2012/2013).

وقد عرفت التظاهرة الاحتجاجية الحاشدة التي التأم فيها الشيوخ والشباب رفع شعارات تهم المطلب الأساسي الذي خرجت من أجله الساكنة من قبيل: “علاش جينا واحتجينا ** الإعدادية لي بغينا” وكذا شعارات منددة بالتهميش الذي طال المنطقة مثل “ما نموث ما نددار.. رحق ناغ يودار” و “اخرجنا واحتجينا من جبال الريف جينا، ومن الحكرة ملينا والمخزن طاغي علينا”، كما عرف الشكل النضالي مجموعة من المداخلات من طرف التلاميذ وأوليائهم المتضررين من المماطلة في افتتاح أبواب الإعدادية أكّدوا من خلالها على أهمية هذا المطلب العادل والمشروع.
ليختتم هذا العرس النضالي بدعوة للساكنة للتصعيد في الأشكال النضالية في أقرب الآجال حال لم يباشر المقاول المكلف بالبناء أشغاله في الأيام القليلة القادمة.

كمال الوسطاني

شاهد أيضاً

وزارة الثقافة تشرع في تفعيل ترسيم الأمازيغية وتعلن عن خلق مناصب مالية متخصصة في الدراسات الأمازيغية

شرعت وزارة الشباب والثقافة والتواصل، قطاع الثقافة، منذ فترة في تنزيل المقتضيات الدستورية المتعلقة بتفعيل ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *