عميد كلية الآداب بالرباط يتحدى الدستور ويرفض كتابة لوحة الكلية بالأمازيغية

في سابقة من نوعها، رفض عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط كتابة لوحة الواجهة للكلية باللغة الأمازيغية، وبقيت اللوحة مكتوبة بالفرنسية والعربية فقط.

وأكدت مصادر جد مطلعة للعالم الأمازيغي، أن مجموعة من أساتذة الكلية سبق لهم أن تقدموا بمقترح طلب في الموضوع للعميد، تنفيدا لما جاء في دستور المملكة الذي يقر برسمية الأمازيغية إلى جانب العربية، إلا أن طلبهم قوبل بالرفض من لدن الوصي الأول عن الكلية الذي كان من المفترض أن يسهر على تنزيل وتطبيق ما جاء به الدستور دون أي خلفية أو مزايدة سياسية.

يشار ان جل المؤسسات التعليمية والقضائية والسياسية بالعاصمة الرباط قامت بكتابة لوحاتهم باللغة الامازيغية التي تعد رسمية وفق ما جاء به دستور سنة 2011.

شاهد أيضاً

كيف أصبح المغربي ـ الهولندي أحمد بوطالب أفضل عمدة في العالم؟

زرت روتردام ثلاث مرات لإلقاء محاضرات لدى جمعيات الجالية المغربية بهولندا، وفي  كل مرة كنت أسمع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *