أخبار عاجلة

فدرالية نسائية تحمل الدولة مسؤولية فاجعة طنجة

حمل مكتب فدراليةرابطة حقوق النساء بالعرائش  الدولة المغربية مسؤولية فاجعة معمل النسيج بطنجة، ودعت إلى ضرورة توفير الحماية للعاملات والعمال وضمان حقوقهم وتفعيل مقتضيات قانون الشغل ودور مفتشية الشغل.

ودعا المكتب الجهوي للفدرالية، في بيان تضامني مع ضحايا فاجعة معمل النسيج  بطنجة، “الحكومة والقطاعات الوصية وطنيا وجهويا وإقليميا ومحليا بفتح تحقيق مستعجل ونزيه في الحادث لتحديد المسؤوليات وتفعيل المحاسبة ومعاقبة كل المتورطين فيه”.

واستنكر المكتب الجهوي حسب البيان،  “استرخاص والمساس بحياة العاملات والعمال والاستهتار بحقوقهم وأرواحهم”.

وشدد على ضرورة “تشديد المراقبة على الوحدات الصناعية التي تشغل العاملات والعمال دون مراعاة شروط السلامة الصحية وضمان الحماية في مقرات العمل بما يتلائم مع المواثيق الدولية”.

كما ناشد المكتب المعنيين “إلى وضع حد لسياسة غض الطرف عن المؤسسات والوحدات الإنتاجية التي تشتغل خارج القانون”.

ويشار إلى أن مدينة طنجة شهدت يوم الإثنين 08 فبراير الجاري، فاجعة مأساوسة، راح ضحيتها 28 عاملة وعامل قضو حتفهم غرقا في أحد معامل النسيج، ولا زال 4 آخرون يخضعون للعلاج بالمستشفى في وضعية حرجة.

*دنيا أزداد

شاهد أيضاً

تأسيس لجنة أصدقاء الحقوقي ادريس السدراوي

بعد التطورات الأخيرة التي عرفها ملفتوص الناشط الحقوقي  ادريس السدراوي، الرئيس الوطني للرابطة المغربية للمواطنة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *