قمع عنيف لضحايا الفساد الإداري والقضائي بتزنيت

قامت السلطات المغربية في مدينة تيزنيت، بالتدخل بعنف في حق ضحايا المسمى “بوتزكيت” وكل ضحايا الفساد الإداري والقضائي، عقب تنظيمهم صباح اليوم الأحد لوقفة احتجاجية أمام المحكمة الإبتدائية بتزنيت كانت ستليها مسيرة ثم اعتصام مفتوح، وفي اتصال مع أحد أعضاء لجنة دعم الضحايا أكد استنكاره للقمع الشرس للسلطات المغربية، وإصرار كل الضحايا على مواصلة طريقهم الاحتجاجي حتى النهاية من أجل حقوقهم، وكذا عزمهم على التصعيد من أجل لفت أنظار المعنيين إلى قضيتهم، كما أكد أن تدخل القوات الأمنية المغربية في حقهم خلف إصابات كثيرة ضمنها كسور، كما أن قمع الوقفة تم خارج القانون من دون توجيه أي إنذار للمحتجين، وهو الأمر الذي نددت به الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع تيزنيت في كلمة لها عقب قمع الإحتجاج.

 

هذا ومن المنتظر أن تعقد لجنة دعم ضحايا الفساد الإداري والقضائي ندوة صحافية في الثالثة بعد الزوال، بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع تيزنيت.

شاهد أيضاً

حزب “الاستقلال” يقترح إدراج الأمازيغية في دفتر الحالة المدنية

تقدم الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب بمقترح قانون يروم تغيير وتتميم المواد 23 و36 ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.