أخبار عاجلة

سفير فرنسا بواشنطن: المغرب عشيقة لسنا مغرمين بها لكن ملزمين بالدفاع عنها

لم تكد تهدأ الضجة التي أثارتها قضية استدعاء السلطات الفرنسية للمدير العام لمديرية مراقبة التراب الوطني المغربي، للتحقيق معه حول اتهامات بالتعذيب، حتى تفجرت قضية أخرى من شأنها أن تلقي بظلالها على العلاقات المغربية الفرنسية، إذ  أوردت وكالة الأنباء المغربية مساء اليوم أن حكومة المغرب أعربت عن استنكارها الكلمات الجارحة والعبارات المهينة، المنسوبة لسفير فرنسا بواشنطن، والذي شبه المغرب بـ”العشيقة التي نجامعها كل ليلة، رغم أننا لسنا بالضرورة مغرمين بها، لكننا ملزمون بالدفاع عنها“.

وقال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، في بيان له أن هذه العبارات القدحية “جاءت على لسان ممثل إسباني معروف بعدائه المفرط للوحدة الترابية للمملكة، وذلك خلال تصريحات أدلى بها لوسائل إعلام فرنسية، في إطار حملة مغرضة ومنظمة ضد القضية المقدسة لجميع المغاربة”.وأنه “مما يزيد من الطابع المشين وغير المقبول لهذه العبارات، أن حكومة المملكة المغربية تعمل دائما على تعزيز العلاقات الثنائية مع فرنسا، في إطار الصداقة المتينة، والاحترام المتبادل، والشراكة ذات النفع المشترك”. وأن الحكومة المغربية “لعلى ثقة تامة بقدرة فرنسا على معالجة ما خلفته هذه العبارات التي مست بكرامة جميع المغاربة”. كما أكد بيان وزير الاتصال المغربي أن “فرنسا لقادرة، على اعتماد أنسب الوسائل، لرفع الحيف والضرر، الذي سببته هذه العبارات، دون الاقتصار على مجرد تكذيب للناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية الفرنسية دون أي رد فعل للدبلوماسي المعني بالأمر، سواء نسبت إليه عن طريق الخطإ، أو أنه صرح بها فعلا“.

شاهد أيضاً

الرباط: المجلس الوطني للصحافة يكون 39 صحفيا في تغطية ومتابعة العمليات الانتخابية

خضع ما يزيد عن 39 صحفية وصحفيا بجهة الرباط سلا القنيطرة، يعملون بمؤسسات وقطاعات إعلامية ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *