أخبار عاجلة

أحزاب الجزائر تتجاهل الأمازيغية في مقترحات تعديل الدستور

أوردت يومية “لكسبرسيون” الجزائرية الناطقة بالفرنسية عقب تناولها مسألة مقترحات التعديل الدستوري بالجزائر عن طريق نقل آراء الأحزاب السياسية، أن هذه المقترحات “غيبت مطلب ترسيم اللغة الأمازيغية” وكذا منصب نائب رئيس الدولة، وذلك على الرغم من أن بوتفليقة كان قد ألمح خلال حملته الإنتخابية إلى كونه سيعمل على تعزيز مكانة الهوية الوطنية الجزائرية العربية والأمازيغية والإسلامية.

هذا وقد أكد  أحمد أويحيى الذي كلف بتسيير المشاورات الخاصة بمشروع التعديل الدستوري الجزائري مع الأحزاب السياسية والجمعيات والشخصيات الوطنية يونيو المقبل في تصريح نقلته وكالة أنباء الجزائر أن رئيس الجمهورية لم يضع “أي حدود مسبقة” في هذا التعديل الدستوري “فيما عدا تلك المتعلقة بالثوابت الوطنية والقيم والمبادئ التي تؤسس المجتمع الجزائري”.

وأوضح العرض العام حول “اقتراحات تتعلق بالتعديل الدستوري”أن هذه المبادئ التي تؤسس بنيان مجتمعنا “تبقى راسخة وغير قابلة لأي تعديل” ويجب أن تبقى دوما “في منأى عن أي مساس محتمل”.

وأضاف  أويحيى أن هذا التعديل الدستوري الذي بادر به الرئيس بوتفليقة يندرج ضمن “مسعى تشاركي وصريح بغية التوصل إلى إعداد مشروع توافقي”.

وأوضح أن هذا المشروع سيعرض سواء على إجراء التعديل الدستوري المناسب  أو عن طريق استفتاء أو موافقة غرفتي البرلمان الجزائري.

وقد برمج لقاء في نهاية شهر مايو بين أويحيى والأطراف المدعوة للمشاركة في هذا المشروع الخاص بالتعديل الدستوري من أجل تحديد تاريخ في شهر يونيو لتبادل وجهات النظر وتلقي “التعاليق والاقتراحات الخاصة بالتعديل الدستوري”.

شاهد أيضاً

كتاب جماعي عن الحراك الجزائري من وجهة نظر ثقافية

صدر حديثا عن دار الألمعية في الجزائر كتاب جماعي، يتناول موضوع الحراك الجزائري من وجهة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *