مفاجأة.. الأمازيغية غائبة عن مشروع الدستور الجزائري الجديد

أعرب المكتب الإقليمى لحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية فى ولاية تيزى ووزو الواقعة بمنطقة القبايل الأمازيغية عن أسفه واستيائه الكبيرين لعدم إدراج  الأمازيغية فى مسودة الدستور الجزائري الجديد.

وأكد أعضاء الحزب أن السلطات الجزائرية حاولت عدم إدراج موضوع إضفاء صبغة دستورية على اللغة الأمازيغية فى مسودة الدستور الجديد من أجل إحياء مشاورات أعمق مع أطراف سياسية بمنطقة القبائل من أجل المساومة على قضية وطنية، وهى من ثوابت الهوية التى من حقها أن ترقى إلى لغة رسمية جنبا إلى جنب مع اللغة العربية.

وأعرب حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية عن اعتقاده بأن الخطابات الرنانة التى أطلقها كل من أحمد أويحيى مدير ديوان رئاسة الجمهورية ورئيس الوزراء عبد المالك سلال خلال زيارتهما لتيزى أوزو أثناء الحملة الانتخابية لصالح عبد العزيز بوتفليقة شهر أبريل الماضي مجرد وعود انتخابية.

وتجدر الإشارة إلى أن بوتفليقة سبق له أن وعد بتعديل دستوري يعزز مكانة الهوية الوطنية الجزائرية العربية والأمازيغية والإسلامية، عبر مدير حملته الإنتخابية عبد المالك سلال.

شاهد أيضاً

القناة الامازيغية الجزائرية تطلق مبادرة “الغابة تستغيث”

اعلنت المديرية العام للإذاعة الجزائرية في بيان لها يوم الثلاثاء 15 يونيو أنها ستطلق السبت ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *