الجزائر.. طابع بريد أمازيغي تخليدا لذكرى المحافظة السامية للأمازيغية

تم إصدار طابع بريدي مخلد للذكرى التاسعة عشرة لإنشاء المحافظة السامية للأمازيغية بالجزائر يوم أمس الثلاثاء بالجزائر العاصمة من طرف بريد الجزائر فيما  تقرر البيع العام لهذا الطابع الذي يحمل الحرف الأمازيغي “أزا” ليوم 31 مايو المقبل.

وحسب ما نقلته وكالة أنباء الجزائر فهذا الحفل حضره ممثلون عن المؤسسات العمومية وشخصيات تاريخية وسياسية وثقافية، وقد صرح المدير العام لبريد الجزائر محمد العيد محلول ” أنه يوم هام بالنسبة لبريد الجزائر الذي لا يمكنه تفويت هذا الحدث لأنه يريد تمرير قيم وأسس المجتمع الجزائري علما أن الأمازيغية هي أحدها”.

وأكد بأن المحافظة السامية للأمازيغية بالجزائر تسعى إلى ” المساهمة فعليا في تثمين التراث الثقافي الجزائري”، ووصف المتدخل إصدار هذه القطعة الجديدة بكونه إسهاما في “ديمومة حدث تاريخي ما بين الأجيال”.

من جهته  أوضح الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية سي الهاشمي عصاد أن “هذا الإصدار يمثل مبادرة تشجيعية للمضي قدما في مهمة الحفاظ على الثقافة  والهوية الأمازيغيتين و ترقيتهما”. و قد كان هذا الحدث فرصة بالنسبة للمسؤول الأول عن هذه الهيئة التي أسست بموجب مرسوم رئاسي مؤرخ في 27 مايو 1995 للتذكير ب ” الانجازات” المحققة شيئا  فشيئا في إطار الصلاحيات الموكلة إليها.

كما يتعلق الأمر كذلك بالتعريف بالنشاطات المقبلة لذات المحافظة مما سيعزز طابعيها “الوطني” و “المتنقل” حسب السيد عصاد مذكرا باختتام نشاطات السنة الجارية بتنظيم لقاء بمدينة تاغيت (بشار) خصص لكتابة وترجمة الأمازيغية. وقد برمجت المحافظة السامية للأمازيغية مطلع السنة المقبلة بالتنسيق  مع وزارة الثقافة عقد الطبعة ال14 لمهرجان الفيلم الأمازيغي بمدينة تيميمون (أدرار) حسب المتحدث. و قد تم تسليم نماذج مشخصة للطابع الجديد في شكل هدايا للوزير الأول عبد المالك سلال و كذا وزيرة الثقافة نادية لعبيدي شرابي عن طريق ممثليهما.

وبهذه المناسبة تم تنظيم معرض لبريد الجزائر ببهو فندق السفير يتضمن مراحل من تاريخ الجزائر المعاصر منها النضالات التي تم خوضها ضد الاستعمار الفرنسي  ما قبل و بعد 1954 تاريخ اندلاع ثورة التحرير الوطنية.

شاهد أيضاً

وزير التربية الوطنية الجزائري: لا مجال للتشكيك في مسار تعميم اللغة الأمازيغية

أجمع وزير التربية الوطنية الجزائري, عبد الحكيم بلعابد, والأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية, سي الهاشمي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *