الجزائر.. الادعاء العام يلتمس السجن النافذ لرئيسة حزب بسبب تصريحات عنصرية ضد الأمازيغية

التمس الأربعاء الادعاء العام بمحكمة الشراقة في الضاحية الغربية للعاصمة الجزائرية، سنتين سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 50 ألف دينار ضد نعيمة صالحي النائبة السابقة ورئيسة حزب العدل والبيان.

ووجهت لصالحي، وفق ما ذكرته “يورونيوز” تهم تتعلق بخطاب الكراهية والعنصرية وإلحاق الضرر بالمصلحة الوطنية وجنحة عرض لأنظار الجمهور منشورات تحريضية.

وُضِعت البرلمانية السابقة، نعيمة صالحي، تحت نظام الرقابة القضائية مع حجز جواز سفرها منذ شهر فبراير الماضي لضمان عدم مغادرتها البلاد في قضية ثانية ترتبط أيضا بتصريحاتها التي اعتُبرت مسيئة لمنطقة القبائل.

وقد تم تقديم هذا الالتماس في عام 2019 عقب شكوى رفعها ضدها المحاميان، عبد القادر حوالي وسفيان دكال، من ولاية تيزي وزو وعدد من النشطاء السياسيين على خلفية تصريحات عنصرية ضد منطقة القبائل واللغة الأمازيغية.

شاهد أيضاً

صوت المرأة الأمازيغية تستنكر الهجوم الذي تعرضت له الفنانة فاطمة تابعمرانت

أصدرت جمعية صوت المرأة الأمازيغية بينانا تضامنيا مع الفنانة الأمازيغية فاطمة تابعمرانت، ورفضت الجمعية أن ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *