أخبار عاجلة

 الجمعية الأمازيغية-الفرنسية “سين سان دينيس” تحتج على طردها من مقراتها بـ”روزني سو بوا”

نشر الموقع الفرنسي “Actu.fr ” يوم الخميس 24 دجنبر خبر احتشاد الجمعية الأمازيغية-الفرنسية “سين سان دينيس” احتجاجا على طردها من مقراتها بمباني البلدية “روسني سو بوا”.

عرض الموقع الإخباري لتوصل الجمعية بإخبار من السيد “جان بول فوكونت” رئيس البلدية “روزني سو بوا” يخص طردهم يوم 11 دجنبر على وجه من السرعة وبأثر فوري، وأمر الإخلاء حمل تاريخ الأربعاء 23 دجنبر على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال، وجاء موقف رئيس البلدية كالتالي: “انتهت الاتفاقية التي تجمعنا بالجمعية وتضع على عاتقنا مهمة توفير المقر، التي ظلت سارية المفعول منذ سنة 2011″، وأضاف “واحتلت الجمعية جناح دون اتفاق”.

وأضاف المصدر ذاته؛ أن الجمعية لا تنوي الاستسلام، وجمعت حشدا غفيرا بين الأعضاء ومناصري القضية، للاحتجاج أمام مقر البلدية والطعن في القرار، كما أضافت سامية كزان “عضو الجمعية ومتحدثة باسمها، “أن الطرد يزيد من إضعاف الجمعية خاصة في ظل الظروف الحساسة التي يشهدها العالم جراء التأثيرات الاقتصادية لوباء كورونا”.

وتجدر الإشارة إلى أن الجمعية الأمازيغية-الفرنسية “سين سان دينيس” التي تأسست سنة 1993، ومنذ ذلك الحين تعززت أنشطتها الثقافية والإنسانية، بفضل انخراط جملة من المحاماة ومتمرسي الجانب القانوني، ما أهلنا لمساعدة ضحايا العنف (من النساء)، وتنظيم حملات تحسيسية لمناهضته، بالإضافة إلى دورات دعم مقدمة من طرف الأعضاء.

ترجمة نادية بودرة

شاهد أيضاً

تزنيت: تعيين أروهال كاتبة إقليمية لحزب التقدم والاشتراكية

قرّر الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، محمد نبيل بنعبدالله؛ تعيين، الإعلامية خديجة أروهال كاتبة إقليمية ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *