الرباط: مسيرة حاشدة لتأكيد مغربية الصحراء احتجاجا على موقف بان كي مون

zzaz

أوردت وكالة المغرب الرسمية للأنباء أن ثلاثة ملايين شخص شاركوا في المسيرة الشعبية التي دعت إليها الأحزاب السياسية والنقابات وهيئات المجتمع المدني اليوم الأحد بالرباط، للتنديد بتصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول الصحراء المغربية.

هذا فيما قدرت عدد من وسائل الإعلام الدولية أعداد المشاركين بمئات الآلاف الذين احتجوا على تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي وصف الصحراء المغربية بـ”المحتلة”، رافعين شعارات منددة بـ”غياب الحياد” ومؤكدة على “مغربية الصحراء”.

وخلال زيارته السبت الماضي مخيما للاجئين الصحراويين قرب تندوف في الجزائر، قال بان كيمون بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام محلية أنه يتفهم “غضب الشعب الصحراوي تجاه استمرار احتلال أراضيه”.

وحملت الحكومة المغربية بشدة على زيارة بان كي مون، متهمة إياه بـ”التخلي عن حياده وموضوعيته” وبالوقوع في “انزلاقات لفظية”، مؤكدة أن “هذه التصريحات غير ملائمة سياسيا، وغير مسبوقة في تاريخ أسلافه ومخالفة لقرارات مجلس الأمن”.

وتجمع مئات الآلاف قرب أسوار المدينة القديمة للرباط منذ الصباح قادمين من مختلف الجهات للمشاركة في هذه المسيرة التي دعت إليها الأحزاب والنقابات وهيئات المجتمع المدني، حسب مراسل فرانس برس.

ووفرت السلطات النقل المجاني والطعام لغالبية المشاركين الوافدين من جهات بعيدة، حسبما أفادت مصادر متطابقة لفرانس برس.

وانطلقت المسيرة باتجاه البرلمان وسط الرباط، فيما لم تتمكن حافلات كثيرة ومشاركين من الانضمام إلى المسيرة.

وحمل المشاركون العلم المغربي وصور الملك محمد السادس، ورددوا النشيد الوطني وبعض الأغاني التي انتشرت خلال فترة المسيرة الخضراء، حين لبى نحو 350 ألف مغربي نداء الملك الراحل الحسن الثاني وساروا باتجاه الصحراء المغربية لاستعادتها من المستعمر الإسباني.

في المقابل، أعلنت جماعة العدل والإحسان المحظورة، التي توصف كأكبر جماعة إسلامية في المغرب، أنها لن تشارك في المسيرة.

فرانس24/ أ ف ب/ أمدال/ و.م.أ

شاهد أيضاً

وزارة الثقافة تشرع في تفعيل ترسيم الأمازيغية وتعلن عن خلق مناصب مالية متخصصة في الدراسات الأمازيغية

شرعت وزارة الشباب والثقافة والتواصل، قطاع الثقافة، منذ فترة في تنزيل المقتضيات الدستورية المتعلقة بتفعيل ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *