المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يكرم ثلاث نساء أمازيغيات احتفالا باليوم العالمي للمرأة

kar (1)في إطار سلسة الاحتفالات باليوم العالمي للمرأة عمل المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يوم أمس الأربعاء 16 مارس 2016، على تكريم ثلاث نساء أمازيغيات، وكان عنوان دورة هذه السنة مهداة إلى روح عميدة الباحثين السوسيولوجين المغاربة والمشارقة، مدرسة الحركات النسائية المغربية “فاطمة المرنيسي”.

ألقت السوسيولوجية “رحمة بورقية”، في بداية اللقاء، كلمة مؤثرة ورفيعة في حق أستاذتها قائلة: “واجب الأحياء تجاه الأموات هو الاعتراف بالأموات والعلم يجعل الأموات أحياء بيننا…”. وقد كرمت بهذه المناسبة ثلاث نساء أمازيغيات، كانت أولاهن “هنو علالي معمر” أول دكتورة للطب النسائي بالمغرب والمنحدرة من الأطلس المتوسط نواحي الخميسات، وأول ملكة جمال في تاريخ مهرجان موسم الورود بقلعة مكونة سنة 1962، الفنانة “تودا أزماري” من قرية “تغرماتين” بإقليم تنغير، إضافة إلى الفاعلة الجمعوية ورئيسة عدة جمعيات بالحسيمة “نزهة الناتي”. كما تم تسليم الجوائز  للمكرمات من طرف نخبة من الأساتذة والأكاديميين، وختم الحفل بمعرض اللواحات الفنية ذات الطابع الأمازيغي وحفل شاي، بالإضافة إلى رقصة أحيدوس.

كريمة وعلي

kar (2)

شاهد أيضاً

المجلس الوطني لحقوق الإنسان ينظم حفلا حقوقيا عن بعد بمناسبة الذكرى ال 73 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان

ينظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان غدا الأربعاء، حفلا حقوقيا عن بعد، تحت شعار “تعابير الحق”، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *