بعد تبرأتهما.. الحركة الثقافية الأمازيغية تستقبل “الناصري” و”أحوار”

أصدرت محكمة أكادير حكما يقضي ببراء “لحسن الناصري” و”سمير أحوار ” من التهم المنسوبة إليهما.

وأعلنت الحركة الثقافية الأمازيغية موقع أكادير، عن النطق بالحكم ببراءة “المعتقلين السياسيين” للحركة الثقافية الأمازيغية “الناصري” وأحوار”.

وجاءت تبرأتهما، وفق ما ذكره المكون الطلابي الأمازيغي في جامعة أكادير، بعد “اعتقال سياسي استمر لما يقارب ثلاث سنوات للمعتقل السياسي لحسن الناصري والسنة للمعتقل السياسي سمير أحوار ضريبة لنضالهما ونشاطهما الراديكالي داخل الجامعة وخارجها كنماذج من المناضلين النوعيين الذين تراهن عليهم الحركة الثقافية الأمازيغية لتحصين وممارسة خطابها الديمقراطي”.

كما جاء “بعد الدعم والمؤازرة الذي راكمته الحركة الثقافية الأمازيغية منذ الاعتقال السياسي الذي تجلي في تشكيل لجنة دعم المعتقلين والأشكال الاحتجاجية التي نظمتها الحركة أمام المحكمة وسجن ايت ملول، إلي جانب أنشطتها التنظيمية الموازية داخل الجامعة آخرها الاعتصام المفتوح الذي خاضه مناضلي و مناضلات الحركة تضامنا مع معتقليهم وتأكيدا علي براءتهم وتعريفا بقضيتهم”.وفق ما جاء في بلاغ “الإمسيا”.

وحظي المعتقلان المفرج عنهما باستقبال في مسقط رأسهما(أيت سدرات وتغبالت) نظمته الحركة الثقافية الأمازيغية موقع أكادير.

شاهد أيضاً

مهرجان صندانس يمنح جائزة الرؤية الإبداعية للمخرجة الامازيغية صوفيا العلوي

أقيمت الدورة التاسعة والثلاثون لمهرجان صندانس السينمائي في الفترة الممتدة من 19 إلى 29 يناير ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *