بلاغ التنسيقية الوطنية للأساتذة: سنستمر في النضال لحفظ كرامة الأستاذ

يستمر الأساتذة المتعاقدون، في اسرارهم على حقهم في الترسيم وحفظ كرامة الأستاذ، وينضمون خلال يومي 16 و17 مارس الجاري، وقفة احتجاجية بمدينة الرباط من أجل “المطالبة بإسقاط نظام التعاقد والإدماج الفوري للأساتذة المتعاقدين في نظام الوظيفة العمومية”.

كما رافقهم في الأشكال النضالية كل من أساتذة سلم 10 الذين يسعون للترقية، وكذا حاملي الشهادات العليا والباحثين عن عمل، والذين قاموا بوقفة احتجاجية يوم أمس، والتي عرفت تدخل أمني لفض النزاع.

وتأتي هذه الوقفات، احتجاجا على “التعاطي السلبي” للحكومة مع قضايا قطاع التعليم، حسب بلاغ أصدرته “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليه التعاقد”.

وذكر البلاغ أن الوقفة الاحتجاجية تأتي في “إطار استمرار نضالاتها من أجل إسقاط مخطط التعاقد والإدماج في الوظيفة العمومية ورد الاعتبار إلى المدرسة والوظيفة العموميتين ولنساء التعليم ورجاله”.

وكما أكدت التنسيقية من خلال بيانها؛ “الاستمرار في تنظيم مسيرة وطنية يوم الثلاثاء 16 مارس الجاري، مع اعتصام جزئي أمام مقر البرلمان، كما سيتم تنظيم مسيرة أخرى، يوم الأربعاء المقبل، بالإضافة إلى اعتصام أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي”.

 

شاهد أيضاً

صدور العدد الجديد 248 من جريدة العالم الأمازيغي

صدر العدد الجديد 248 من جريدة العالم الأمازيغي، والذي تناول في ملف هذا العدد موضوع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *