خطب الجمعة بالجزائر تخصص للسنة الأمازيغية

أصدرت وزارة الشؤون الدينية بالجزائر بلاغا إلى أئمة المساجد تحثهم فيه على تخصيص الخطب الدينية ليوم الجمعة 12 يناير 2018، للحديث عن موضوع الاعتراف برأس السنة الأمازيغية، وما لهذه المناسبة الكبيرة من أهمية، شأنها في ذلك شأن باقي المناسبات الدينية والوطنية والأحداث الهامة.

ويدعو البلاغ لإبراز البعد الأمازيغي للهوية الوطنية “باعتباره العمق التاريخي والحضاري للجزائر عبر قرون مضت، والمتناغم مع بقية مكونات الهوية الوطنية، وهي الدين الإسلامي الحنيف واللغة العربية، والتي تصب كلها في نهر الجزائر الأمازيغية العربية المسلمة، وهو فخر للجزائر والجزائريين”.

وحسب البلاغ، تأتي هذه الخطوة تثمينا للقرار التاريخي لرئيس الجمهورية، “القاضي بالتكريس الرسمي لهذه المناسبة الوطنية، ومجهوداته الكبيرة والشجاعة في ترقية اللغة الأمازيغية”، مسندا ذلك إلى القيم الإسلامية النبيلة والتي تحث على حب الوطن والعمل على تقوية الروابط بين أبناء الوطن الواحد.

أمضال بريس: كمال الوسطاني

شاهد أيضاً

وزير التربية الوطنية الجزائري: لا مجال للتشكيك في مسار تعميم اللغة الأمازيغية

أجمع وزير التربية الوطنية الجزائري, عبد الحكيم بلعابد, والأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية, سي الهاشمي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *