مليلية تزيل تمثال فرانكو بعد 43 عاما من تشييده

أمرت الحكومة المحلية لمدينة مليلية التي تتشكل من CPM  و PSOE و CS باقتلاع آخر رموز الديكتاتورية المتمثلة في تمثال الجنرال فرانسيسكو فرانكو في اليوم الذكرى الثالثة والأربعين من تشييده، أي بتاريخ 23 فبراير 1978، بعد 24 ساعة فقط من القرار النهائي.

ونقلت يومية مليلية Melilla Hoy تفاصيل إزالة التمثال من الساعة الرابعة بعد الظهر، رغم تصريح رئيس المدينة إدواردو دي كاسترو (CS)لوسائل الإعلام في المؤتمر الصحفي، بأن الأمر سيستغرق مدة وجيزة وحسب تعبيره “في أقرب وقت ممكن” ولكن دون تحديد اليوم والوقت. وأضاف آن مصير التمثال سيكون “مستودعات البلدية”.

واستمر العمل على هدم القاعدة الخرسانية لتمثال فرانكو، بمشاعر تحررية توحي بالتخلص من مظاهر الديكتاتورية، وسط هتاف سائق يقول: “هذه هي الطريقة التي ستمكننا من إصلاح مشاكلنا” والتصفيق عندما تم نقله بواسطة الرافعة إلى الشاحنة.

أكدت وزيرة الثقافة إيلينا فيرنانديز(PSOE) أنه تمت الموافقة على وضع تاريخ على التمثال يمتد من سنة 1939 إلى حين وفاته في 20 نونبر 1975 وتم تركيبه خلال 1978، وكان ذلك السبب في إفقاده القيمة التاريخية التي كان يكتسيها ك “قائد الفيلق في عام 1921″، عندما ذهب مع قواته إلى الدفاع عن المدينة خلال حرب العشرينات ضد قوات الزعيم الريفي محمد بن عبد الكريم.

*نادية بودرة

شاهد أيضاً

أخنوش يشرف على إطلاق مشاريع فلاحية هامة بإقليم تيزنيت

حل صباح الجمعة 09 أبريل الجاري، وزير الفلاحة و الصيد البحري، عزيز أخنوش رفقة نادية ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *