أخبار عاجلة

“أسامر للفنون” تشجب “التخوين والتحريض والتكفير” ضد الفنانين المغاربة وتقدم شكاية للنيابة العامة

عبرت جمعية “أسامر للفنون والإبداع” عن استنكارها الشديد ل”وابل السب والقذف والتخوين والتحريض على الكراهية الوارد في المقطع المصور للمسمى (ح ال) والمتداول بشكل واسع في وسائط التواصل الاجتماعي”.

وندّدت الجمعية في بلاغ لها، بما جاء في المقطع من “السب والقذف والتحريض على العنف و الكراهية والتكفير والتخوين الذي طال الفنانين المغاربة”، واصفة ذلك ب”خطاب العنف الرمزي والتطرف وتبخيس دور الفنان وتجريده من وطنيته”.

وأوضحت الجمعية أن المقطع المذكور “انهال على الفنانين المغاربة بمختلف تلاوينهم بوابل من السب والقذف والتكفير والتشكيك في الوطنية والتخوين والتحريض على الكراهية بقاموس ينهل من معين الحقد والتطرف والعنف الرمزي ليتجاوز بذلك حرية التعبير ويقع في خانة الجريمة عن سبق إصرار وترصد”.

وقرّرت جمعية أسامر للفنون والإبداع، توجيه شكايات للنيابة العامة ضد المسمى ( ح ال) “لينال ما يستحقه من عقاب، والتبليغ بقناته على اليوتوب، لخطورة خطابه المحرض على الكراهية والعنف”. وفق تعبير البلاغ.

ورصدت “أسامر للفنون والإبداع” في هذه “المرحلة الحرجة التي تمر منها البلاد، مشاهد وسلوكيات وخطابات تنم عن جهل تام للفن ودوره في الحياة كما تنم أيضا عن جهل لواقع موسوم بالبؤس والمأساة لفئة عريضة من الفنانين المغاربة إذ، ليس كل الفنانين مشهورين وميسوري الحال”. وفق قولها.

ودعت الجمعية إلى “عدم استغلال بعض مواقف المحسوبين على الفن للنيل من الفنانين الحقيقيين بالسب والقذف وأشياء أخرى من طرف الجمهور”، مثمنة “المنتوجات الفنية الهادفة”.

وطالب ذات المصدر ب”تقنين المهنة” و “مراجعة البيت الداخلي من طرف الفنانين واستعدادهم لمرحلة ما بعد الجائحة لما ستخلفه الجائحة من تداعيات على مختلف المستويات”. يورد ذات البلاغ.

شاهد أيضاً

فاعل أمازيغي يرد على الريسوني: لا مكان “للإسلام الإخواني” في المغرب

ردّ الناشط والباحث الأمازيغي الحسن زهور على الخرجة الأخيرة لرئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين؛ أحمد ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *