أخبار عاجلة

مليلية: تعليم اللغة الأمازيغية جزء لا يتجزأ من التراث الثقافي غير المادي للمدينة

أعطى معهد الثقافات لمدينة مليلية الانطلاقة الفعلية للدورات التكوينية لتعليم اللغة الأمازيغية، و ذلك مواصلة لرهان دعم ثقافة المدينة، و اعتبارها جزء لا يتجزأ من التراث الثقافي غير المادي المشترك بين جميع سكانها.

و حسب ما صرح به « Paz Velázquez » مدير المعهد، خلال الندوة التي عقدت الأسبوع الجاري، الغرض من هذه الدورات التكوينية التي ستبث عبر الموقع الإلكتروني للمعهد هو ” دعم التلاميذ بالدرجة الأولى عبر المؤسسات التعليمية، و كذلك كل من يريد تعلم و دعم و تقوية قدراته في اللغة الأمازيغية ، خصوصا المقيمين بالمدن الإسبانية، لكونها مترجمة إلى اللغة الإسبانية”.

و ستكون الدروس عبارة عن ” سلسلة من مقاطع الفيديو يمكن تحميلها من الموقع الإلكتروني للمعهد، و التي ستتضمن مواد الخط و الإملائية، و كذا التعبير اللغوي و الأدب، إضافة إلى أشرطة وثائقية تعرف بالثقافة الأمازيغية عبر التاريخ “.

هذا و قد عبر ” Borja Ramón ” مدير المشروع عن سعادته و اعتزازه بهذا الإنجاز حيث ” أصبح لدينا الفرصة للتواصل بشكل أفضل مع شعبنا ذو الأصل الريفي القاطن بمدن إسبانيا عامة وبمليلية على وجه الخصوص “.

أمضال أمازيغ: خديجة الصابري

شاهد أيضاً

مركز التفتح الفني والأدبي يفتح أبوابه في وجه التلاميذ الراغبين في تعلم اللغة الأمازيغية 

اضاف المركز الجهوي للتفتح الفني والأدبي بالرباط، اللغة الأمازيغية إلى جانب اللغات الأجنبية واللغة العربية، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *