وثائقي: نزيف الريف.. مأساة ضحايا الحرب الكيماوية مستمرة

لقي الفيلم الوثائقي نزيف الريف الذي أعدته قناة الجزيرة الوثائقية حول الحرب الكيماوية بالريف، تداولا كبيرا من طرف النشطاء على الفيسبوك، وقاموا بمشاركة الحلقة كاملة، بعدما تم نشرها على اليوتوب، كما تم عرضه في عدة مناسبات من طرف جمعيات وهيآت مهتمة بالموضوع.

ويأتي هذا الفيلم ليروي للعالم تفاصيل الجريمة التي اقترفها الجيش الإسباني وحلفائه من الأوروبيين في حق سكان الريف، وذلك باستعمال أسلحة كيماوية محرمة دوليا في الفترة مابين 1921 و1926.

ولازالت مخلفات هذه الجريمة تنخر جسد الإنسان وتعكر صفو هواء بيئة الريف، كما أبان على ذلك مهتمون بملف الحرب الكيماوية ضد الريف، وأكدوا في مناسبات مختلفة على أن معاناة أهل الريف مع مرض السرطان والعزلة والتهميش الذي تعيشها منطقة الريف، تعزى بالأساس إلى ذلك التدخل الهمجي ضد الريف خلال عشرينيات القرن الماضي.

ويندرج هذا العمل في إطار التوثيق لحرب الغازات السامة بالريف وتذكير المستعمر الإسباني وحلفائه بما اقترفوه من جرائم حرب ضد سكان المنطقة. وقد سبق لعدد من صانعي الأفلام أن تحدثوا عن هذا الجريمة، التي لازالت تُحرج الدول التي شاركت فيها.

وتجدر الإشارة أن الفيلم الوثائقي “نزيف الريف” الذي أنتجته قناة الجزيرة الوثائقية لمخرجته لبنى اليونسي، سبق عرضه بالرباط يوم 12 أبريل المنصرم في نشاط فكري حول “الحرب الكيماوية بالريف” من تنظيم جريدة العالم الأمازيغي.

أمضال بريس

شاهد أيضاً

فعاليات من الحركة الأمازيغية تهنئ أخنوش

هنأت فعاليات أمازيغية، عزيز اخنوش بمناسبة تكليفه لتشكيل الحكومة الجديدة وبتصدر حزب التجمع الوطني للأحرار ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *