الأمازيغية ملك لمن يناضل عليها

حسن أبراهيم

يأتي هذا المقال المتواضع كرد على السيد جمال بخوش، الكاتب العامّ للرابطة المغربية للأمازيغية، التابعة لحزب البيجيدي، وذلك على إثر مداخلته في ندوة نظمها مكتب دراسات يوم السبت، بمقر المعهد العالي للإعلام والاتصال، حول موضوع “اللغات الحية في المغرب”، حيث قال أن ” الأمازيغية مِلْك لجميع المغاربة وليست حِكْرا على أحد”.

بدون مقدمات و بدون مجاملات، أقول أن الأمازيغية ملك لمن يناضل عليها، ومن يعتقل من أجلها، ومن يموت خدمة لها…

أين كانت سعادتكم قبل أن تظهر الحركة الأمازيغية، وتنتفض ضد اضطهاد و تهميش الأمازيغية؟

متى استفادت الأمازيغية من برامجكم التي يطغى عليها تمجيد العروبة والإسلام السياسي؟

متى أصبحت ملكا لكم وأنتم من ألذ أعدائها وممن يريدون إعادة الحديث عنها جنحة وجريمة؟

كيف أصبحتم تتحدثون عنها وأنتم في عهد قريب تعتبرونها “لغة مختبرات” و”فتنة”، و”حروف شنوية “؟

عفوا سعادة الكاتب، هل تعلم أن في عهدكم يتم منع الأسماء الأمازيغية بسبب أو بغير سبب؟ هل تعلم أن في عهدكم تتم إدانة حاملي الأعلام الأمازيغية؟ هل تعلم أن في عهدكم مازال المئات من خريجي شعب الأمازيغية بدون مخرج؟

عذرا إن أطلت، لكني سأذكرك بحقيقة تاريخية وحضارية ضاربة في الأعماق، الأمازيغية لمن ناضلوا ويناضلون، لمن  اعتقلوا أو استشهدوا…الأمازيغية لا تولد مع التيار ، لها أصول و جذور.

شاهد أيضاً

هل تحل الجزائر محل فرنسا في مالي؟

الجزائر: تقليد عدم التدخل العسكري منذ ظهور حركة احتجاجية على مستوى البلاد في فبراير 2019، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *