لجنة خاصة من هيئة الدستور لمعرفة مطالب أمازيغ ليبيا

شكلت الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الليبي لجنة خاصة مهمتها التواصل مع الأمازيغ بهدف معرفة مطالبهم، وستبدأ اللجنة، المكونة من ثمانية أعضاء، أعمالها في 22 من شهر يونيو الجاري بزيارة عدد من المناطق الأمازيغية.

وقد أكد الصديق الدرسى الناطق باسم الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الليبي، في وقت سابق لوسائل الإعلام “أن هيئة صياغة الدستور شكلت لجنة خاصة للتعرف على مطالب الأمازيغ فى مسودة الدستور المزمع كتابتها، مع رغبة واستعداد كامل أعضاء الهيئة المشاركة فى مساعدة اللجنة، على الاستماع إلى مطالب الأمازيغ فى الدستور الليبى، الذين يمثلون فيه كغيرهم من الليبيين جزءاً أصيلاً وضروريا، للمشاركة فى كتابة أول دستور ليبى منذ عهد المملكة”.
كما صرح ذات المتحدثبأنهم في هيأة صياغة الدستور “طلبوا من الأمازيغ تزويدهم بتقارير مكتوبة مفصلة حول مطالبهم”، وأضاف “للأسف لم يزودوا الهيئة حتى الآن بهذه التقارير، التى ستساعدنا على فهم مطالبهم بشكل دقيق ومحدد، ما سيمكننا فى التوافق حول هذه المطالب بشكل سريع وفعال“.
وتجدر الإشارة إلى أن أمازيغ ليبيا كانوا قد قاطعوا انتخابات هيأة صياغة الدستور الليبي التي أجريت في العشرين من فبراير الماضي، كما قاطعوا انتخابات تكميلية لذات الهيأة أجريت لاحقا، وذلك احتجاجا على رفض المؤتمر الوطني الليبي ومختلف الحكومات الليبية الإستجابة لمطالبهم المتمثلة أساسا في تعديل المادة ثلاثين من الإعلان الدستوري الليبي حتى يتم إقرار حقوق المكونات اللغوية والثقافية بالتوافق وليس التصويت، إلى جانب توفير ضمانات على إقرار دستور ليبيا المقبل للحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية، وفي مقدمتها ترسيم اللغة الأمازيغية، ولنفس الأسباب بالإضافة لمطلبهم بزيادة تمثليتهم بالبرلمان الليبي قاطع أمازيغ ليبيا انتخابات مجلس النواب الليبي التي ستجرى في الخامس والعشرين من شهر يونيو الحالي.

يشار إلى أن انتخابات هيأة صياغة مشروع الدستور الليبي كان قد قاطعها أزيد من نصف الليبيين، كما أثار إجراؤها في ظل مقاطعة الأمازيغ انتقادات واسعة.

شاهد أيضاً

انطلاق أشغال الدورة الخامسة لبرنامج تعزيز قدرات القضاة في مجال حقوق الإنسان

انطقت اليوم الاثنين 14 يونيو، بالرباط، أشغال الدورة الخامسة لبرنامج تعزيز قدرات القضاة في مجال ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *