مقتل صحافية كوردية في الموصل بالعراق

أعلن تلفزيون روداو الكوردي عن مقتل الصحافية ومقدمة أخبار “شفاء كوردي” وأصيب المصور يونس مصطفى بجروح بالغة بتفجير عبوة ناسفة، أثناء تغطيتهما يوم السبت تطورات العملية العسكرية الجارية لتحرير مدينة الموصل بين القوات العراقية والكوردية من جهة وتنظيم “داعش الإرهابي” من جهة أخرى.

وأوردت شبكة “روداو” الإعلامية الكوردية على موقعها أن مديرة قسم إنتاج الأخبار في الشبكة الإعلامية، شفاء كوردي، قتلت اليوم السبت، إثر انفجار لغم  أرضي من مخلفات “داعش” في الجانب الأيسر من الموصل، الذي تم استعادة  السيطرة عليه قبل أيام، مضيفة  أن المصور، يونس مصطفى، الذي كان مرافقاً لها أصيب في الحادث ونقل إلى المستشفى في مدينة دهوك.

وقالت “رووداو” أن كردي كانت واحدة من الصحافيين المميزين في الشبكة وأنها “كانت نجمة لشاشتها من بداية تأسيسها، وإحدى نجوم الإعلام الكردي عموماً، عدا عن إنها كانت مديرة نشطة وذات دور كبير في عمل ريادة شبكة رووداو الإعلامية”. ومنذ انطلاق العمليات العسكرية في الموصل، أطلقت كردي برنامجاً باسم “فوكس الموصل”، إضافة لنشاطها كمراسلة حربية في جبهات القتال لنقل المعلومات وآخر المستجدات.

وقال المدير العام لـ “رووداو”  أكو محمد للصحافيين أمام المقر الرئيسي للشبكة الإعلامية في مدينة إربيل شمال العراق خلال “مراسم الوداع الأخيرة” لجثمان الصحافية شفاء كردي: “لقد فقدنا صحافية متمكنة جداً، شفاء لم تكن صحفية ماهرة فحسب، بل كانت جدية جداً ومخلصة لعملها، لقد بذلت الكثير من الجهود منذ تأسيس شبكة رووداو الإعلامية، وكانت إحدى الذين يعملون بإخلاص شديد وكانت قدوة يحتذى بها “.

في السياق ذاته، نعت “نقابة صحافيي كوردستان سوريا” في بيان لها الصحافية الكوردية، معتبرة أنها “أثبتت جدارة المرأة الكوردية في كل ميادين الحياة، وخاصة في مجال الصحافة، مهنة المتاعب والمصاعب”، مضيفة أن “الزميلة شفاء كوردي كانت مثال البذل والعطاء والتضحية من أجل إعلاء الحقيقة في عموم كوردستان، أمام التحديات الكبرى التي تواجه الأمة الكوردية، ولعل أخطرها مواجهة تنظيم داعش الإرهابي الذي يهدّد الكورد ومستقبلهم في مكان”.

بدوره قال المرصد العراقي للحريات الصحفية في بيان له ” إن شفاء توجهت إلى قرية محررة قرب الموصل لعمل برنامج عن عودة النازحين وتغطية تطورات معارك التحرير عندما انفجرت عبوة ناسفة أودت بحياتها على الفور، بينما أصيب زميلها يونس بجروح خطيرة”.

يذكر أن قناة “روداو” تبث من أربيل عاصمة إقليم كوردستان. وشفاء كوردي إضافة إلى تقديمها للأخبار وبرامج في القناة، كانت تقدم  أيضا برنامجا ميدانيا خاصا من الموصل منذ بدء الحملة العسكرية على “داعش” في الموصل اسمه ” فوكس الموصل”.

أمدال بريس: منتصر إثري

شاهد أيضاً

التجمع العالمي الأمازيغي يراسل غوتيريش اعتراضا على اقتراح تعيين وزير الخارجية الجزائري السابق مبعوثا أمميا إلى ليبيا

اعترض التجمع العالمي الأمازيغي على اقتراح تعيين وزير الخارجية الجزائري السابق صبري بوقادوم مبعوثا أمميا ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.