رشيد راخا يدعو إيمازيغن فرنسا إلى التعبئة و التصويت بكثافة ضد نيكولا ساركوزي

دعا رشيد راخا الرئيس السابق للكونغريس العالمي الأمازيغي، المواطنون الفرنسيون من أصول أمازيغية إلى التحرك والتعبئة والتصويت بكثافة لسد الطريق أمام نيكولا ساركوزي، وأكد راخا، بإعتباره الرئيس المنتدب المكلف بالشؤون الخارجية للتجمع العالمي الأمازيغي أن التحرك بات ضروريا وملحا وذلك للدفاع عن القيم والمصالح الأمازيغية عبر المشاركة بكثافة، والتصويت لخصوم ساركوزي .

و تجدر الإشارة، على أن نسبة الفرنسيين من أصول أمازيغية تقدر بأربعة ملايين نسمة، إلا أنها مقصية من طرف الخطاب الفرنسي الرسمي للرئيس المنتهية صلاحيته. وفي هذا السياق أدان رشيد راخا طريقة تعامل المؤسسة الرئاسية الفرنسية الحالية مع تفجيرات تولوز، بإعتبار أن من نفذها محمد مراح، قد تم التعاطي معه ككبش فداء لكسب أصوات اليمين المتطرف خلال الإنتخابات الفرنسية المرتقبة يومي 22 أبريل و 6 ماي.

وطالب راخا بتصويت عقابي ضد ساركوزي وذلك بإعتبار تحيزه ومساندته للمتطرفين الإسلامويين ضد الأمازيغ في ليبيا، و ذلك على الرغم من التضحيات التي قدمها إيمازيغن بغية إنهاء النظام الطاغي بليبيا القذافي. ومن جهة أخرى إعتبر راخا أن ساركوزي يفاخر بدفاعه عن علمانية الدولة الفرنسية، إلا أنه يعترض على الإعتراف بدولة علمانية ديموقراطية إفريقية أعلن عنها الطوارق في أزواد، وفي المقابل يساند التنظيمات المتطرفة الليبية للإستحواذ على السلطة في طرابلس، وهو بذلك حسب راخا لا يستحق بتاتا ثقة الفرنسيين من أصول أمازيغية للتصويت عليه في الإستحقاقات الفرنسية.

شاهد أيضاً

“الأمن الرقمي وحماية الطفولة” محور ندوة علمية بمدينة بن جرير

قارب مشاركون في ندوة علمية نظمت، مؤخرا، ببن جرير، موضوع “الأمن الرقمي وحماية الطفولة”، وسبل ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *