المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا يرفض قرار للمؤتمر الوطني الليبي ويواصل مقاطعة هيأة الدستور

على خلفية قرار المؤتمر الوطني الليبي المتخذ بجلسته في يوم الثلاثاء 18 مارس بشأن آلية اتخاذ القرار من قبل الهيأة التأسيسية لإعداد الدستور الليبي حول حقوق المكونات اللغوية والثقافية، حيث قرر المؤتمر الوطني الليبي أن يكون بالتوافق مع مكونات الشعب الليبي ذات الخصوصية الثقافية واللغوية في الأحكام المتعلقة بلغة الدولة وهويتها.  أعلن المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا في بيان أصدره يوم الثلاثاء 11 مارس 2014 ، أن الصياغة التي تم تمريرها في المؤتمر الوطني الليبي، لا تلبي الحد الأدنى لمطالب الأمازيغ، ولم تتضمن أي إشارة للغة والهوية، وبالتالي تبقى خالية من أي ضمانات، وأن الأمر لا يعدوا كونه تكرارا للإصرار على إقحام الأمازيغ فيما يسمى بلجنة الستين ليكون تمثيله صوريا، وعليه عبر المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا عن استغرابه واستهجانه لأسلوب المؤتمر الوطني الليبي، وأكد على المضي قدما بكافة مكوناته وشرائحه في مقاطعة انتخابات الهيأة التأسيسية لصياغة الدستور الليبي.

شاهد أيضاً

وزيرة الخارجية الليبية تزور الرباط وتشيد بالدبلوماسية المغربية المحايدة في الملف الليبي

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الجمعة بالرباط، خلال ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *