لقاءات أمازيغية تدشن حملة ميدانية لمقاطعة الإحصاء

بعد منطقة الريف عقد نشطاء في الحركة الأمازيغية بالمغرب عددا من اللقاءات في منطقة سوس جنوب المغرب، كما دشنوا حملة ميدانية في ذات الاتجاه، وذلك ردا على رفض الدولة المغربية الاستجابة لمطالب أمازيغ المغرب المتعلقة بالإحصاء العام للسكان الذي سيجرى في شتنبر المقبل، وفي مقدمتها إقالة المندوب السامي للتخطيط أحمد الحليمي الذي يتهم من قبل الأمازيغ بتزوير إحصاء سنة 2004 وجعل الأمازيغ أقل من عدد المتكلمين بالفرنسية، إلى جانب تغيير استمارة الإحصاء وجعلنها تنسجم مع التوصيات الأممية.

 رشيد الراخا رئيس التجمع العالمي الأمازيغي إلى جانب فاعلين أمازيغ بمنطقة سوس، عقدوا سلسلة من اللقاءات بمدن تافراوت، أكادير، تيزنيت، كلميم، بيزكارن، كلميم، إفني وميراللفت، فيما يمثل مقدمة للقاءات أخرى بمختلف مناطق المغرب يدشن بها الأمازيغ حملة ميدانية لمقاطعة الإحصاء، تشمل كذلك توزيع نداءات المقاطعة على المواطنات والمواطنين المغاربة، إلى جانب حملة إعلامية موازية انطلقت منذ أسابيع.

أحمد الحليمي المندوب السامي للتخطيط وعقب رده بعنف على الأمازيغ الداعين لمقاطعة الإحصاء، تسبب في رد فعل موحد بين كل الفاعلين في الساحة الأمازيغية، حيث توالت سلسلة مقالات تحليلية وبيانات وتصريحات منددة، تعتبر إصرار الحليمي على ما يعد في نظر الأمازيغ إعادة لسيناريوا سنة 2004 وتزوير نسبتهم، أمرا سيكون له ما بعد حتى عقب مرور الإحصاء، وفي هذا الصدد أكد التجمع العالمي الأمازيغي عزمه مواصلة حملته ضد مندوبية الحليمي حتى بعد انتهاء الإحصاء وذلك بتدويل تزويرها لنسبة الأمازيغ بالمغرب، إلى جانب فضح مختلف الاختلالات التي تعرفها أمام كل المنظمات الدولية الضرورية.

شاهد أيضاً

مباراة الحسنية بقُمصان مكتوبة بـ”تيفيناغ” تأتي تخليدا للذكرى العاشرة للاعتراف بالأمازيغية

أكد مصدر من داخل فريق حسنية أكادير، أن مبادرة “تمزيغ” قمصان الفريق السوسي، تأتي في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *