أخبار عاجلة

قبائل الأطلس تقاطع الإحصاء العنصري وتنتقد انحياز الدولة

نظم عدد من ممثلي وأفراد القبائل بالأطلس المتوسط والمدافعين عن الأراضي السلالية لقاء تواصليا مع ساكنة جماعة إركلاون يوم السبت 06 شتنبر بأيت بنعتو تحت شعار: “التنمية القروية الإمكانيات الحصيلة والآفاق”.

إيشو محمد أوصحابوا رئيس جمعية أمساي وجمعية أشبار لقبائل الأطلس المتوسط وعضو المجلس الوطني للشبكة المغربية لحقوق الإنسان صرح لأمدال بريس تعليقا على اللقاء بأن الحاضرين ناقشوا عملية الإحصاء العام للسكان بعد أن قدم لهم خلاصة الندوة الصحافية التي عقدها التجمع العالمي بالرباط مؤخرا حول مقاطعة الأمازيغ للإحصاء، وأكد السيد إيشو على ان غالبية الحاضرين أكدوا على مقاطعتهم لإحصاء الحليمي بسبب عنصريته ضد الأمازيغ وكذلك بسبب خيباتهم المتكررة من سياسة الحكومة المغربية.

ذات المتحدث أكد على أن لقاء إركلاون تداول كذلك حقيقة الإشاعات التي تتحدث عن خوصصة الأراضي السلالية من قبل وزارة الداخلية، إلى جانب كل المشاكل التي تعترض ذوي الحقوق الذين انتزعت أو تم الترامي على أراضيهم.

اتصال أمدال بريس بالسيد محمد أوصحابوا تصادف مع وجوده بعمالة ميسور حيث يعقد لقاء آخر لقبائل آيت الثلث الذين تعرضوا قبل حوالي عشرين يوم لهجوم بالأسلحة النارية من طرف مترمين على أراضيهم، ورغم حجز السلطات المغربية لأسلحة المعتدين إلا أنها لا زالت لم تحرك المتابعة أو تعتقل أيا منهم، رغم أن فعلهم الخطير خلف حوالي عشرة جرحى. أوصحابوا أكد لأمدال بريس دخول جمعيات حقوقية على الخط من أجل إعمال القانون الحيلولة دون تطور الأمور بشكل كارثي خاصة وأن المعتدين على آيت الثلث يستقوون بوزير في حكومة بنكيران لأنه ينتمي لنفس منطقتهم.

شاهد أيضاً

أخنوش: “صندوق الأمازيغية” سيبدأ بـ200 مليون درهم ليصل إلى مليار درهم سنة 2025

أوضح رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، أن تمويل صندوق خاص بتفعيل الطابع الرسمي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *