أنباء عن وفاة الحقوقي الأمازيغي كمال الدين فخار في سجن المنيعة بغرداية

أكد سكوتي خضير مندوب التجمع العالمي الأمازيغي في الجزائر من ولاية غرداية أن الصفحات والمواقع الإلكترونية الجزائرية تداولت أنباء عن وفاة الدكتور فخار كمال الدين متأثرا بوضعيته السيئة في سجن المنيعة جراء إضرابه عن الطعام الذي دام ثمانية عشر يوما.

ورغم مرور الوقت فالسلطات المحلية والمركزية الجزائرية لم تنفي الخبر ولم تؤكده وإثر تكتم السلطات وسكوتها يزداد قلقنا الشديد على صحة الخبر.

وأمام هذه اللحظات العصيبة جدد سكوتي خضير مندوب التجمع العالمي الأمازيغي في الجزائر نداءه إلى جميع المنظمات الحقوقية والمناضلين في مجال حقوق الإنسان والفعاليات الأمازيغية للضغط على السلطات الجزائرية من أجل الإفراج اللامشروط عن كل المعتقلين.

يذكر أن التجمع العالمي الأمازيغي ظل طوال أحداث غرداية وما تلاها من اعتقالات عشوائية للعشرات من النشطاء المزابيين وفي مقدمتهم عضو التجمع الأمازيغي كمال الدين فخار، يحمل السلطات الجزائرية كامل المسؤولية عن مصير المعتقلين المزابيين، وطالب أكثر من مرة بلجنة تحقيق دولية في الأحداث الدموية التي شهدتها ولاية غرداية الجزائرية مؤخرا.

 

 

شاهد أيضاً

أسماء وأسئلة يستضيف الشاعر عبد الحميد اليندوزي

أسماء وأسئلة: إعداد وتقديم: رضوان بن شيكار تقف هذه السلسلة من الحوارات كل اسبوع مع ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.