تنظيم منتدى وطني لتشجيع المشاركة السياسية للنساء والشباب بجهة درعة تافيلالت 

يعتزم “المنتدى المدني للتنمية وحقوق الانسان” تنظيم منتدى إعلامي وطني لتقديم حصيلة بعض المشاريع الممولة في إطار الصندوق الدعم المخصص لتشجيع تمثيلية النساء التابع لوزارة الداخلية، خلال السنوات الأخيرة، ومناقشة أهم المستجدات القانونية الانتخابية ووضع تصور لمخطط جهوي لتقوية القدرات النسائية وتعزيز المشاركة السياسية للنساء والشباب، و ذلك يوم الأحد 28 فبراير 2021، بقاعة الاجتماعات لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة درعة تافيلالت.

وذكر بلاغ للمنتدى أن ذلك يأتي “لفسح المجال أمام مشاركة أوسع للشباب والنساء للتداول حول الحلول الممكنة لتشجيع المشاركة السياسية لهاتين الفئتين تصويتا وانتخابا وانخراطهم الفعلي في تدبير الشأن الترابي، الهدف الرئيسي الذي تم رسمه لمشروع: ” الأجندة الجمعوية لتقوية القدرات النسائية في تدبير الشأن الترابي وتعزيز الحكامة الترابية بجهة درعة تافيلالت”، موضوع اتفاقية الشراكة بين المنتدى المدني للتنمية وحقوق الانسان وصندوق الدعم المخصص لتشجيع تمثيلية النساء التابع لوزارة الداخلية”.

وأوضح بلاغ المنتدى أن “اللقاء سيتم فيه تقديم عضوات وأعضاء الخلية الجهوية الجمعوية التي ستسهر على تنفيذ برامج وأنشطة المخطط الجهوي المشار إليه سابقا، كما ستقدم فيه آراء واقتراحات مجموعة من الزعامات والقياديات النسائية والشبابية الوطنية والجهوية والمحلية حول الحلول الممكنة لمشاركة أوسع للشباب والمرأة في الشأن العام في ظل تطابق الخلاصات والنتائج حول الأسباب بين مختلف الفاعلين”.

كما سيعرف اللقاء كذلك “التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاقية الشراكة والتعاون بين المنتدى المدني للتنمية وحقوق الانسان والمكتب الجهوي المنضوي تحت لواء الجامعة الوطنية للتخييم”.

وأضاف ذات البلاغ أن  “المنتدى الإعلامي الوطني المزمع تنظيمه يوم الأحد يتقاطع مع ما تشهده الساحة السياسية بجهة درعة تافيلالت من نقاشات وجدالات فكرية داخل أوساط مجموعة من الشباب بالجهة درعة تافيلالت المطالبين بالتغيير، وهو فرصة لهؤلاء لإشراك النساء وباقي الشباب والقيادات والزعامات الوطنية والأحزاب السياسية وجمعيات المجتمع المدني في هذا النقاش الفكري الرزين والهادئ والهادف، الذي سيفتح حضوريا وعن بعد عبر موقع زووم والفايسبوك والذي سيتمخض عنه إحداث خلية جهوية جمعوية لتنفيذ مخطط لتقوية القدرات النسائية والشبابية وتعزيز المشاركة السياسية للمرأة والشباب”.

شاهد أيضاً

عادة “أفتال” بمنطقة آيت هاني

تقع منطقة ايت هاني في نفوذ دائرة أسول، عمالة إقليم تنغير، التي أبدع معمارها بناة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *