الإعتداء على المناضل الأمازيغي سعيد باجي من طرف شخص قدم نفسه كشرطي

12

أكد المناضل والكاتب والصحافي الأمازيغي سعيد باجي أنه تعرض مساء يوم السبت الماضي للإعتداء من قبل شخص قدم نفسه بصفته رجل شرطة بمدينة خنيفرة، نقل على إثره إلى المستشفى قبل أن يقدم شكاية لدى المصالح الأمنية مرفوقة بشهادة طبية.2015-12-07_15-58-16-202x120

وفيما يخص تفاصيل الإعتداء قال سعيد باجي لموقع “أمدال بريس” أنه بينما كان يتحدث في هاتفه بأحد فنادق مدينة خنيفرة  بالأمازيغية، بادره شخص مجهول بعبارات مستفزة تتعلق بحديثه في الهاتف باللغة الأمازيغية، وما أن إستنكر سعيد باجي تدخل المتطفل، حتى بادره بالقول “إن كان يعرف من يكون”، قبل أن يخبره أنه رجل شرطة وما أن تجادل معه باجي حتى قام رجل الشرطة المزعوم بالإعتداء عليه بمساعدة شخاص اخرين ما ألحق به إصابات بليغة نقل على إثرها إلى المستشفى.

شاهد أيضاً

المعهد الملكي يناقش التدبير الرسمي للتنوع اللغوي والثقافي

يحتفي مركز الدراسات الأنثروبولوجية والسوسيولوجية بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يوم 23 ماي 2022 باليوم الدولي ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.