الجزائر تعتزم الإعتراف برأس السنة الأمازيغية وتتدارس تصنيفه عالميا مع اليونسكو

8778118-13880639

من المنتظر أن يتم يوم دراسي حول موضوع “كيفيات تصنيف وتثمين عيد يناير” يوم السبت 20 فبراير بمدينة وهران الجزائرية، وذلك بمبادرة من المحافظة السامية للأمازيغية لدراسة فرصة التصنيف الوطني لهذا الاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة.

ونقلت “واج” أنه وإلى جانب المحافظة السامية للأمازيغية ستشارك في تنظيم اللقاء وزارتا التربية الوطنية والثقافة بالشراكة مع مركز البحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية لوهران والمركز الوطني للبحث في عصور ما قبل التاريخ والأنثروبولوجيا والتاريخ. ومن المقرر أن يضم هذا اليوم الدراسي باحثين ومختصين في علم الاجتماع والأنثروبولوجيا والتاريخ وغيرهم حيث ستجري الأشغال على مستوى مجموعتين.

وأوردت وكالة الأنباء الرسمية الجزائرية أن اللقاء سيختتم بالمصادقة على ملف تصنيف إيض ن ييناير.

يذكر أنه وعند إطلاق الاحتفالات بيناير بالجزائر العاصمة في شهر يناير الماضي أعلن الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية سي الهاشمي عصاد، عن مبادرة تصنيف رأس السنة الأمازيغية الجديدة ضمن قائمة التراث اللامادي للإنسانية من قبل منظمة اليونسكو.

وتبقى هذه المبادرة في صميم تفكير أطلق في عام 2015 من قبل المحافظة السامية للأمازيغية، ويحتمل أن يتم تصنيف رأس السنة الأمازيغية من قبل اليونسكو باعتبار أن العديد من البلدان تشترك في الاحتفال به.

وبخصوص الاعتراف برأس السنة الأمازيغية كعيد وطني في الجزائر، أشار الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية إلى أنه يتعين لذلك “مراجعة النصوص القانونية” لسنة 1963 التي تنظم الأعياد الوطنية  معتبرا بأن هذه النصوص مدعوة إلى أن تتطور لتتكيف مع واقع الجزائر اليوم”.

س. تومرت

شاهد أيضاً

مواطنون يجدون صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية

وجد عدد من المواطنين والمواطنات صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة، سواء عبر الموقع الالكتروني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *