مقتل أطفال ونساء في ضربات جوية مصرية لداعش بليبيا

أسفرت ضربات جوية شنتها طائرات تابعة للقوات المصرية في مدينة درنة، عن مقتل ثلاثة أطفال وامرأتين، وتدمير عدد من المنازل.

وأكدت وكالات إعلامية ليبية، أن الضربات الجوية المصرية استهدفت في طلعاتها الأولى موقعا لكتيبة شهداء “أبوسليم” والجيش الإسلامي ومقر شركة الجبل، فيما استهدفت الضربات التالية منازل مدنيين بحي شيحة الشرقية، ما أسفر عن تدمير كلي لثلاثة منازل ووفاة ثلاثة أطفال وامرتين.

وأضافت ذات المصادر، أن القوات المصرية نفذت ثماني ضربات، شنتها أربع طائرات مصرية ترافقها طائرة خاصة بالتصوير قبل كل عملية، وأظهرت صور بثتها قناة النبأ الفضائية، عددا من المنازل المدمرة التي طالها القصف المصري، إلى جانب صور الأطفال الليبيين القتلى.

وأعلنت القوات المسلحة المصرية اليوم الاثنين شن ضربات على أهداف لتنظيم داعش داخل ليبيا ردا على إعدام التنظيم 21 مصريا في ليبيا.

وجاء في بيان من القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية أورده التليفزيون المصري ونقلته وكالة أنباء ليبيا أنه “تنفيذا للقرارات الصادرة عن مجلس الدفاع الوطني وارتباطا بحق مصر في الدفاع عن أمن واستقرار شعبها والقصاص والرد على الأعمال الإجرامية للعناصر والتنظيمات الإرهابية.. قامت القوات المسلحة فجر اليوم الاثنين بتوجيه ضربات جوية مركزة ضد معسكرات ومناطق تمركز ومخازن أسلحة وذخائر” تابعة لداعش في ليبيا. وأكد البيان أن الضربات حققت الأهداف بدقة.

هذا وأفادت قناة “العربية”، في خبر عاجل لها صباح اليوم الاثنين، أن الجيش الليبي (الذي يقوده خليفة حفتر) شارك المقاتلات المصرية في ضرب مواقع “داعش” بليبيا.

وبدورها، نقلت وكالة أنباء القاهرة أن العميد الركن صقر الجروشي قائد القوات الجوية الليبية، أعلن أن ما بين 40 و50 متشددا قتلوا في الضربات الجوية التي نفذتها القوات المصرية والليبية على أهداف الدولة الإسلامية.

هذا وكان تنظيم “داعش” الإرهابي قد بث شريطا يوثق لعملية إعدام المواطنين المصريين في مشهد غاية في البشاعة، إذ تم دبح عشرات المصريين دفعة واحدة من قبل الإرهابيين.

 

شاهد أيضاً

مواطنون يجدون صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية

وجد عدد من المواطنين والمواطنات صعوبات في التسجيل باللوائح الانتخابية العامة، سواء عبر الموقع الالكتروني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *